Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 01Feb2015, 08:54
أبو معاوية مجدي الصبحي أبو معاوية مجدي الصبحي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 142
افتراضي فوائد متفرقة للشيخ علي بن يحيى الحدادي -حفظه الله.

((الابتداء بالنصيحة، ولا سيما في شأن البدع)).

قال عبد الله بن أحمد في السنة (1/ 323):
659 – حدثني أبي، نا مؤمل، نا حماد بن زيد، نا أيوب، قال: قال لي سعيد بن جبير: ألم أرك مع طلق؟ قال: قلت: بلى، فما له؟ قال: لا تجالسه فإنه مرجئ.
قال أيوب:
“وما شاورته في ذلك ولكن يحق للمسلم إذا رأى من أخيه ما يكره أن يأمره وينهاه “...

((جواب مسكت. سلفي يفحم خلفي)).
بلغت العداوة للدعوة السلفية من بعض خصومها أن عابوا أئمتها أنهم من نجد وأنها بلد مسيلمة الكذاب فحصل أن قال أزهري متحامل على الدعوة السلفية للعلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ:
(مسيلمة الكذاب من خير نجدكم)
قال فقلت له: (وفرعون اللعين رئيس مصركم فبهت. وأين كفر فرعون من كفر مسيلمة لو كانوا يعلمون)
يعني إذا كنت تذم نجداً وأهلها بكون مسيلمة مدعي النبوة منها فمصر إذن أولى بالذم لأن فرعون مدعي الربوبية والإلهية _ ومدعي الربوبية شر من مدعي النبوة _ رئيسها وملكها.
مصباح الظلام ص 369...


((العقيدة السلفية عصمة من الاغترار بالخرافات)).
قال العلامة السلفي تقي الدين الهلالي رحمه الله:
أخبرني السلطان السابق مولاي عبد العزيز رحمه الله قال في معرض شيوع الخرافات ورواج التدجيل، لا على العامة فقط بل على الخاصة من العلماء قال: جاءني فقيه مشهور اسمه الخصاصي فقال لي: يا سيدي قد ظهرت كرامة عظيمة في ضريح الوالي الصالح أبي العباس السبتي، بمدينة مراكش، فنحب أن تشاهدها فقلت: وما هي فقال: إن التابوت المنصوب على ضريح هذا الوالي يرتفع كل ليلة بعد غروب الشمس إلى السقف ويبقى معلقا في الهواء، ويبقى القبر مكشوفا طول الليل، حتى إذا طلعت الشمس نزل التابوت، فانتصب على القبر كما كان.
قال فقلت له أيها الفقيه أنت شاهدت ذلك فقال: لا يا سيدي ولكنه خبر متواتر، حدثني به كثير من الناس الذين لا أشك في صدقهم، قال فقلت له: اذهب وأنا أجهزك بكل ما تحتاج إليه وامكث عند الضريح من قبل غروب الشمس إلى طلوعها ليلة أو أكثر، فإذا شاهدت ارتفاع التابوت فارجع إلي وخَبِّرْني به فإنني أصدقك ولا حاجة لي أن أشاهده بنفسي، وكان السفر في ذلك الزمن على الدواب فغاب نحو شهرين ثم رجع إلي، قال: فقلت ما وراءك يا عصام؟ فقال يا سيدي راقبته ليالي عديدة فلم أشاهد شيئا، فقلت له كنت أعلم هذا ولا أَشُك فيه حين حدثتني بهذه القصة المُختلقة، ولكني أحببت أن تشاهد الأمر بنفسك حتى لا تغتر بما يشيعه الجهال، وأنت فقيه يقتدي الناس بك، فإذا كنت تعتقد مثل هذه الضلالات فماذا نقول في الجهال؟
الهدية الهادية إلى الطائفة التجانية (ص: 117)...


((أسلافنا واحترامهم للأطفال من طلبة العلم)).
روى الخطيب من طريق أحمد بن نصر الهلالي قال: سمعت أبي يقول:
كنت في مجلس ابن عيينة فنظر إلى صبي دخل المسجد فكأن أهل المجلس تهاونوا به فقال سفيان:
كذلك كنتم من قبل فمن الله عليكم
ثم قال لو رأيتني ولي عشر سنين
طولي خمسة أشبار
ووجهي كالدينار
وأنا كشعلة نار
ثيابي صغار
وأكمامي قصار
وذيلي بمقدار
ونعلي كآذان فار
أختلف إلى علماء الأمصار
مثل الحسن وعمرو بن دينار
أجلس بينهم كالمسمار
محبرتي كالجوزة
ومقلمتي كالموزة
وقلمي كاللوزة
إذا دخلت المسجد قالوا: أوسعوا للشيخ الصغير.
توضيح الأفكار لمعاني تنقيح الأنظار (2/ 183)..


((ابن عقيل يصف الشيخ ابن باز رحمهما الله)).
قال رحمه الله:
“استفدت كثيراً من علومه وأخلاقه، وتواضعه، ولطفه مع الكبير والصغير، وصبره وتحمّله، له أخلاقٌ أرقُّ من النسيم، وأعذب من السلسبيل، لا يعاتب على الهفوة، ولا يؤاخذ بالجفوة، يتودد ويتحبب إلى القريب والبعيد، يقابل بالبشاشة، ويعاشر بالحسنى، ويجالس بالمنادمة، ويجاذب أطراف أحاديث الأنس والود، ويعطف على الفقير والصغير، ويبذل طاقاته ووسعه بالخير، ويساعد بماله وجاهه، وينشر علمه ونصحه، ويُدلي برأيه ومشورته، بلسان صادق، وقلب خالص، وسر مكتوم، ومهما أردتُ أن أعدد فضائله ومحاسنه التي يتحلى بها فإني مقصّر وقلمي عاجز، ولا يُدرك هذا إلا من عاشره وجالسه، هذا مع زهده وورعه، لا ينهر أحداً، ولا يعبس في وجه أحد، وقلَّ ما يصدر منه قاصده إلا وقضى حاجته، أو أشار عليه بمن يقضيها ” اهـ..

[[الكشكول: فوائد مختارة متفرقة لفضيلة الشيخ علي بن يحيى الحدادي -حفظه الله -من موقعه]]]..
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 15:40.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w