Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 22Apr2016, 21:01
أبوعمر معاذ الفاخري أبوعمر معاذ الفاخري غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Dec 2015
الدولة: بنغازي/سلوق
المشاركات: 295
Post 🔊 كلام العلماء في مسالة (خلو الرجل) أو بـ (نقل القدم) ⛔️

🔊 كلام العلماء في مسالة (خلو الرجل) أو بـ (نقل القدم) ⛔️



الحمدُ لله ، ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺓُ ﻭﺍﻟﺴﻼ‌ﻡُ ﻋﻠﻰ ﺭﺳﻮﻝِ ﺍﻟﻠﻪِ ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟِﻪِ ﻭﺻَﺤﺒِﻪِ ﺃجمعين ، ومَن تَبِعَهُم بإحسانٍ إلى يومِ الدِّين .

- أﻣَّﺎ بَعْد -

فقد سُئلت هذا السؤال : ماحكم خلو الرجل عند بيع المحل يعني اذا باع الرجل محل وقال انه يريد مبلغ مقابل خلو رجل ؟

(الجواب) :

❒ سُئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية للإفتاء في فتوى رقم ‏(٢٠٠١٣) :

(سؤال) :

نظرًا لأننا أصحاب عقارات وتعاملات مع الآخرين ، وكثيرًا ما يحصل طلب نقل قدم لأحد المحلات المملوكة للورثة المستعملة منهم للتجارة من قبلهم ومن قبل الآخرين مقابل مبلغ يتفق عليه بين وكيل البالغين وولي القاصرين ، وبين طالب نقل القدم ، وأحيانًا نطلب نحن نقل قدم أحد المستأجرين من محلات الآخرين مقابل مبلغ يتفق عليه معه ، ونحل محله في استئجار المحل ، وطلبات نقل القدم غير طلب الإخلاء ، حيث يترك منقول القدم ما في المحل من ديكورات ومكيفات وإنارة وهواتف وغيرها من التحسينات المنقولة وغير المنقولة بخلاف الخلو ، والمبلغ الذي يدفع لنقل القدم عبارة عن عوض عن تلك المنقولات ، ورغبة المحل وتعويض للأضرار والنفقات التي تترتب على منقول القدم من المحل جراء نقله لبضائعه منه إلى مكان آخر ، وبالرغم من أن هذه التصرفات عرف جار بين التجار في المملكة من عشرات السنين إلا أن أحد الورثة سمع بعدم شرعية نقل القدم ، وحيث إننا بصدد نقل القدم من محل وتوقفنا لحين معرفة الوجه الشرعي في المسألة ؛ لأننا لا نريد أي تعامل محرم ، ولكننا لا نريد أيضًا أن نترك ما فيه مصلحة للقصار بصفة خاصة ، ولبقية الورثة بصفة عامة ، في حال كون هذا التعامل جائز شرعًا ، عليه نرجو من سماحة الوالد التكرم بإفتائنا في هذه المسألة جزاكم الله عنا وعن الإسلام والمسلمين كل خير، وبارك في عمركم وحفظكم من كل سوء ومكروه آمين ؟

(الجواب) :

" إذا استأجر إنسان بيتًا أو شقة أو معرضًا مثلاً مدة ، وبقي له منها زمن ، جاز له أن يؤجرها لمثله بقية تلك المدة بقليل أو كثير ، دون غبن ، أما إن كانت مدة إجارته قد انتهت فليس له أن يؤجر ذلك البيت أو الشقة أو المعرض - مثلاً - أحدًا إلا برضا المالك ، وإلا كان ما أخذه من الأجرة محرمًا ، سواء كان قليلاً أم كثيرًا ؛ لأن منافع البيت بعد انتهاء مدة الإجارة حق لمالك العين ، فتصرف غيره فيها بغير رضاه اعتداء على حقه ، فكان ممنوعًا ، وكان الكسب من ذلك من أكل أموال الناس بالباطل ، لكن إذا كان المستأجر للمحل له مال في المحل من فرش أو ديكورات أو مكيفات أو إنارة ، ونحو ذلك فلا مانع أن يتفق المالك أو المستأجر الجديد مع مالكها على ثمن معلوم لتلك الأموال ، ولا يسمى هذا نقل قدم ، وإنما هو بيع لتلك الأشياء التي يملكها المستأجر ، وإن لم يرغب المالك أو المستأجر الجديد شراءها فعلى صاحبها أن ينقلها لانتهاء مدة إجارته ، وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم " اﻫـ .

- اللجنة الدائمة للبحوث العلمية للإفتاء
- عضو : بكر أبو زيد
- عضو :صالح الفوزان
- عضو :عبد الله بن غديان
- نائب رئيس :عبد العزيز آل الشيخ
- الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز .

• رابط موقع اللجنة :

http://www.alifta.net/fatawa/fatawaD...=8&PageID=5525

---------------------

❒ وسُئلت اللجنة الدائمة أيضاً في فتوى رقم (٥١٥٧) :

(سؤال) :

ما قولكم - يرحمكم الله - فيمن يأخذ أو يعطي مبلغا من المال مقابل تأجير المحل أو الشقة أو المعرض ، وهدا المبلغ هو غير ثمن الإيجار المنصوص عليه في العقد ، ويسمى في عرف الناس اليوم ‏:‏ خلو الرجل ، أو القفلين ، حيث هناك من يعتبر ذلك من باب أخذ أموال الناس بالباطل ، أفيدونا يرحمكم الله ، علما بأن هذه المسألة عامة في الأسواق اليوم ، ويختلف الثمن المدفوع فيها باختلاف أهمية المكان ودخله ، وتردد الناس المشترين عليه‏ ؟

(الجواب) :

" إذا استأجر إنسان بيتا أو شقة أو معرضا مثلا مدة ، وبقي له منها زمن - جاز له أن يؤجرها لمثله بقية تلك المدة بقليل أو كثير دون غبن ، أما إن كانت مدة إجارته قد انتهت ؛ فليس له أن يؤجر ذلك البيت أو الشقة أو المعرض - مثلا - أحدا إلا برضا المالك ، وإلا كان ما أخذه من الأجرة محرما ، سواء كان قليلا أم كثيرا ؛ لأن منافع البيت بعد انتهاء مدة الإجارة حق لمالك العين ، فتصرف غيره فيها بغير رضاه اعتداء على حقه ، فكان ممنوعا، وكان المكسب من ذلك من أكل المال بالباطل‏ ، وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏ " اﻫـ ، اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :

- الرئيس ‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
- نائب الرئيس ‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
- عضو ‏:‏ عبد الله بن غديان
- عضو ‏:‏ عبد الله بن قعود .

• انظر : (فتاوى اللجنة الدائمة) (٩٢/١٥) .

-------------------

❒ وسُئل شيخنا ال


علاّمة صالح بن فوزان الفوزان - حفظه الله تعالى -

(سؤال) :

ما رأي الدين في المبالغ التي تدفع كخلو لإيجار الأماكن والمحلات ، سواء من المؤجر للمستأجر أو من المستأجر للمؤجر ؟ .

(الجواب) :

" إذا استأجر الإنسان محلاً مدة معلومة : فله أن يسْكُنه تلك المدة ، وأن يؤجِّره لغيره ممن هو مثله في الاستعمال ، أو أقل منه ؛ أي : أن له أن يستغل منفعة المحل بنفسه ، وبوكيله ، أما إذا تمت مدته : فإنه يجب عليه إخلاء المحل لصاحبه الذي أجَّره إياه ، ولا حق له في البقاء ، إلا بإذن صاحبه ، وليس له الحق في أن يمتنع عن إخلاء المحل إلا بأن يدفع له ما يسمى بـ " نقل القدم " أو " الخلو " ؛ إلا إذا كان له مدة باقية فيه " اﻫـ .

• انظر : (المنتقى من فتاواه) (٢٢١/٣) سؤال رقم (٣٣٦) .

_____________

✍🏻 انتقاه المكي :

○ ليلة السبت

○ التاريخ : ١٤٣٧/٧/١٦ﻫـ .
__________________
إذا قصرنا في هذا الدين وتركناه يعبث به أهل الأهواء
وجاريناهم وسكتنا عنهم وسمينا ذلك حكمة فإننا
نستوجب سخط الله.
أبوعمر معاذ الفاخري
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:36.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w