Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 05Mar2016, 15:55
أبوحفصة أحمد مصطفى أبوحفصة أحمد مصطفى غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
الدولة: ليبيا طرابلس تاجوراء البيفي
المشاركات: 954
افتراضي بيان الظلم في قول ابن موسى أن التصنيف أصبح ينحني منحى الجور والظلم للشيخ الفاضل أبوحذيفة الكبير

بيان الظلم في قول ابن موسى أن التصنيف أصبح ينحني منحنى الجور والظلم
—---------------------------------------------------------------------—
يقول محمود بن موسى في لقائه مع قناة التناصح: " إن التصنيف أصبح بالهوى بالظن، وأصبح لا يعتمد على القواعد العلمية والأصول الشرعية، أصبح التصنيف لا يتأسس على قواعد الجرح والتعديل التي وضعها علمائنا وأئمتنا، التصنيف ينحني منحنى الجور والظلم والهوى، ويبعد عن مثل قوله تعالى: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ} ". أ.هـ
.
هذا كلام خرج مفلسا من الحجج والبراهين كما سيظهر لك بعد البيان، والغاية من ذكره هو هدم أحكام العلماء المبنية على الحجج الدامغة والبراهين الساطعة، على أشخاص وفرق عرفوا بالزيغ والضلال، و شهدوا على أنفسهم بمخالفة دين الله الإسلام؛ وذلك بما سطروه بأقلامهم، أو ذكروها بألسنتهم في محاضراتهم، فرماهم علماء أهل السنة على قوس واحد، فما استطاعوا دفع أحكام العلماء، إلا برميهم بهذه التهم المتهافتة.
ولن تستطيع يا محمود بأن تأتي بحكم من أحكام العلماء ينطبق عليه وصفك، فلا يبقى معك إلا التشويش على الناس بدون حجة ولا برهان، وهذا الذي يحسنه الحزبيون وغيرهم من أصحاب البدع .
.
فأقول لك ولا أطيل هذا نقل يسير من كتب وصوتيات من تدافع عنهم ذكرها الشيخ ربيع -حفظه الله- أردنا بها نصحك وتبيانا لمن تُغرر بهم؛ ليعلموا أن كلامك هو أولى بما وصفت به كلام العلماء المنصفين وأحكامهم :
.
قال العلامة ربيع -حفظه الله- أطوار سيد قطب في وحدة الوجود:
نعق بها (أي بوحدة الوجود) وهو في سن الكهولة في حدود عام 1935م أي في حدود 1355هـ في ديوانه الشعري حيث يقول في قصيدته إلى الشاطئ المجهول والتي منها هذه الأبيات :
إلى الشاطئ المجهول والعالم الذي ** حننْتُ لمرآه إلى الضفة الأخرى
إلى حيث لا تدري إلى حيث لا ترى** معالم للأزمان والكون تُستَقْرى
إلى حيث ( لا حيث ] تميز حدوده! ** إلى حيث تنسى الناسَ والكونَ والدّهرا
وتشعر أنّ( الجزء] و( الكل] واحد ** وتمزج في الحس البداهة والفكرا
فليس هنا [أمس] وليس هنا ( غد] ** ولا(اليوم] فالأزمان كالحلقة الكبرى
وليس هنا ( غير] وليس هنا (أنا][1] ** هنا الوحدة الكبرى[2] التي احتجبت سرا
ديوان سيد قطب (ص 123).
.
هل يفهم من هذا الكلام غير القول بوحدة الوجود يا عضو هيئة علماء ليبيا، فإن لم تفهم كلامه فهذا سيد قطب يشرح ويوضح لك هذا الكلام.
.
قال العلامة ربيع -حفظه الله- :
" يقول سيد قطب في شرحه لهذه الأبيات في مقدمة كتابه ديوان سيد قطب ( ص 30 ـ 31) :
الجسم والزمن والوحدة: ( القُوى الروحية ـ عند الشاعر ـ هي التي تربطه بالوحدة الكونية الكبرى كما تقدم، في حين تَقصُرُ القوى العقليةُ عن ذلك، وهو يرى أن الشعورَ بالزمن؛ نتيجةٌ لوجودِ الجسمِ والقوى الواعية؛ وأن الروح تحسُّ بالوجود المطْلقِ؛ لا يقيده الزمن؛ وبالبداهة لا يقيده المكان.
ولذلك فهو حينما خَلعَ الجسم وخلع الحِجا في ( الشاطئ المجهول) رأى أنْ ليس هناك ( حيث) ولا ( أمس) ولا ( اليوم) ولا ( الغد) ولا ( غير) ولا ( أنا) … إلخ
ولكنه رأى (الأزمان) كالحَلْقَةِ الكبرى) ورأى (الوحدة التي احتجبت سراً). " .أ هـ
.
قلت:
رغم هذا القول الفاضح الواضح ذهبت يا محمود تقول إن الشيخ بكر أبو زيد -رحمه الله- تعجب مما نعت الشيخُ ربيع -حفظه الله- سيدا، فمن الذي أصاب في هذا بعد أن رأيت سيد قطب يقرر نظما ونثرا القول بوحدة الوجود الكفرية، وإلا فالتقليد مذموم كما قررته أنت في لقاءات عدة، وترمي به السلفيين وهم بريؤون منه!
.
ثم هل التكفير والتفجير إلا من وحي الشيطان لسيد قطب، سطره في كتبه، فجعل الأمة في هرج ومرج .
.
وممن استمت في الدفاع عنهم المغراوي
فهذا نقل للعلامة ربيع -حفظه الله- من شريط للمغراوي، نريد منك أن تنصف الإسلام والمسلمين في العالم كله من هذا التكفير يا عضو هيئة علماء ليبيا !
قال العلامة ربيع -حفظه الله- : " وقال ( أي المغراوي ) في شريط مرئي، صفات المنافقين (3) 22/6/1996.
: ((أين القرآن في نفوس الناس، وأين السنة في نفوس الناس، حالهم تنبئ عن هذه الآية، كأن هذه الآية تتحدث، يعني لو جمعت المسلمين في الكرة الأرضية في مكان واحد وفي صعيد واحد لنطقت هذه الآية وتكلمت: {صم بكم عمي}.
لأن هذا لا يمكن، لا يمكن أن الأمة ينـزل فيها قرآن ويبعث فيها نبي ويترك لهم سنن، وتحفظ هذه السنن، وتجد حالة المسلمين على عكس ذلك: لا عقيدة، لا توحيد، لا شريعة، لا حكم، لا صلاة ، إلى الله المشتكى )) ".
.
ماذا يقول المنصف ابن موسى في هذا الكلام، أليس هذا تكفير إلا بالجملة؟!
بل لم يبق المغراوي على الإسلام أحدا على وجه الأرض إلا من ينتهج منهجه التكفيري، وقد دافعت أنت وأبي الحسن طويلا فلم يغن دفاعكم شيئا!.
.
وممن قضيت عمرك دفاعا عنه أبو الحسن المصري، وقد أطبق العقلاء على ضلاله وزيغه، قال العلامة ربيع -حفظه الله- :لما نوقش أبو الحسن في المسائل المأخوذة عليه وهي :
قوله في الصحابة إنهم غثائية كما في شريط الفهم الصحيح قال نعم وأصر على كلامه ثم لما ذكر له سبب الهزيمـة في أول المعركـة وهي الإعجاب بالكثرة قال صدق الله؛ لكن الغثائية موجودة في غير حنين ثم ذكر غزوة أحد واستدل بقوله تعالى: {مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ}، ولما ضيق عليه في الكلام قال إن رأيتم أن هذا لا يليق بجناب الصحابة فأنا أتراجع.
.
ثم قال الشيخ في الحاشية : ـ " الواقع أنَّ أبا الحسن لم يتراجع عن كلمة الغثائية وإنما تراجع عن كلمة انزلاق بعض الصحابة -على ضعف في التراجع- كما في الشريط(4) من أشرطة الجلسة بمأرب وهذا أمر عظيم". أ. هـ
فهل من يقول مثل هذا الكلام في أصحاب رسول الله ﷺ ويتلاعب يكون سلفيا يا محمود؟!
ثم أليس من المعلوم عند صغار طلاب العلم أن من يعتذر لمن يطعن في الصحابة هو أشر من الطاعن نفسه! أليس الواجب علينا الانحياز لأصحاب رسول الله بالكامل لأنهم حملت الدين، وأن الطعن فيهم فتح باب شرٍ على أهل السنة السلفيين يسعد به الرافضة!
.
ثم أين هو أبو الحسن، أليس من جرحه بعلم وعدل قد أصاب!، أن من عدله من أهل السنة خفي عليه أمره، أو زين أبو الحسن له فأحسن به الظن.
.
فهذا النقل السريع المتواضع يبن أن أحكام العلماء قائمة على العدل والانصاف ومراقبة الله -عز وجل- ليس كما قلت فتدارك نفسك بالتوبة؛ فإن لحوم علماء أهل السنة السلفيين مسمومة.لما نوقش أبو الحسن في المسائل المأخوذة عليه وهي :
قوله في الصحابة إنهم غثائية كما في شريط الفهم الصحيح قال نعم وأصر على كلامه ثم لما ذكر له سبب الهزيمـة في أول المعركـة وهي الإعجاب بالكثرة قال صدق الله؛ لكن الغثائية موجودة في غير حنين ثم ذكر غزوة أحد واستدل بقوله تعالى: {مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ}، ولما ضيق عليه في الكلام قال إن رأيتم أن هذا لا يليق بجناب الصحابة فأنا أتراجع.
.
ثم قال الشيخ في الحاشية : ـ " الواقع أنَّ أبا الحسن لم يتراجع عن كلمة الغثائية وإنما تراجع عن كلمة انزلاق بعض الصحابة -على ضعف في التراجع- كما في الشريط(4) من أشرطة الجلسة بمأرب وهذا أمر عظيم". أ. هـ
فهل من يقول مثل هذا الكلام في أصحاب رسول الله ﷺ ويتلاعب يكون سلفيا يا محمود؟!
ثم أليس من المعلوم عند صغار طلاب العلم أن من يعتذر لمن يطعن في الصحابة هو أشر من الطاعن نفسه! أليس الواجب علينا الانحياز لأصحاب رسول الله بالكامل لأنهم حملت الدين، وأن الطعن فيهم فتح باب شرٍ على أهل السنة السلفيين يسعد به الرافضة!
.
ثم أين هو أبو الحسن، أليس من جرحه بعلم وعدل قد أصاب!، أن من عدله من أهل السنة خفي عليه أمره، أو زين أبو الحسن له فأحسن به الظن.
.
فهذا النقل السريع المتواضع يبن أن أحكام العلماء قائمة على العدل والانصاف ومراقبة الله -عز وجل- ليس كما قلت فتدارك نفسك بالتوبة؛ فإن لحوم علماء أهل السنة السلفيين مسمومة.


كتبه الشيخ الفاضل أبوحذيفة الكبير عبدالرحمن بن محمد الفقيه
__________________
http://www.aboshdg.net/upload/viewimages/29be1a1040.png

قال الشيخ الألباني رحمه الله
’’طالب الحق يكفيه دليل, وصاحب الهوي لا يكفيه ألف دليل ,
الجاهل يعلم .....وصاحب الهوي ليس لنا عليه سبيل’’
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 16:09.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w