Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
  #1  
قديم 26Feb2014, 23:31
احمد عيسي احمد عيسي غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
الدولة: ليبيا-راس لانوف
المشاركات: 87
افتراضي ما معنى حديث : (من باع دارا ولم يجعل ثمنها في مثلها لم يبارك له)؟

الجواب :
هذا الحديث ورد عن حذيفة عند ابن ماجة والبيهقي وعن سعيد بن حريث عند احمد وهو حديث ثابت. وهو في سلسلة الأحاديث الصحيحة تحت رقم (2327 ).

ومعناه : يرشد النبي المسلم انه اذا باع عقارا ان يضع قيمته في عقار مثله لانه اذا لم يفعل ذلك قد يضيع عليه كأن يضعه في تجارة فتخسر او يصرف منه حتى يفنى فلا يستفيد .

وهو مثل قول الناس اليوم: ضع نقودك في عقار ما تخسر .

وليس هذا حكم تكليفي ولا دعاء بل هو ارشاد الى الافضل. والمسلم ينبغي ان يحرص ان لايضيع عليه ماله فيما لا ينفعه والله اعلم.


محمد بن عمر بازمول
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26Feb2014, 23:45
أبو أنس الجزائري أبو أنس الجزائري غير متواجد حالياً
- أعانه الله -
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 636
افتراضي

بارك الله فيك اخي على الفائدة.
وجدت كلام للشيخ فركوس حفظه الله مانصه:
اقتباس:
السـؤال:
رجل باع دارًا فهل يجوز له أن يأخذ جزءًا من تلك الأموال ليتاجر بها.
الجـواب:
الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:
فإن كانت الدارُ أو الأرض التي يريد بيعَها زائدةً عن حوائجه الأصليةِ حيث يمكن الاستغناء عنها بغيرها أو يجعل ثمنها في مثلها فلا حرج في ذلك، أمَّا إذا كانت حاجته إلى أرضه أو داره قائمةً وَمُلحَّة ثمَّ باعها وجعل ثمنها في تجارة فلا يبارك الله له في هذه التجارة، كما أخبر النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم حيث قال: «مَنْ بَاعَ دَارًا ثُمَّ لَمْ يَجْعَلْ ثَمَنَهَا فِي مِثْلِهَا لَمْ يُبَارَكْ لَهُ فِيهَا»(1)، وفي حديثٍ آخر قال صَلَّى اللهُ عليه وآله وسلم: «مَنْ بَاعَ مِنْكُمْ دَارًا أو عقارًا فَلْيَعْلَمْ أَنَّهُ مَالٌ قَمِنٌ أَنْ لاَ يُبَارَكَ لَهُ فِيهِ إِلاَّ أَنْ يَجْعَلَهُ فِي مِثْلِهِ»(2)، قال المناوي: «لأنَّ الإنسان يُطلب منه أن يكون له آثار في الأرض فلمَّا محى أثره ببيعها رغبة في ثمنها جوزي بفواته»(3).
والظاهر أنَّ الحكم لا يلحق المضطرَّ لاختلاف الأحكام العادية والاضطرارية، والتجارة بجزءٍ من ثمنها عند الحاجة لا يدخل في الحكم مراعاةً لشرط الضرورة التي تقدَّر بقدرها، وقد جاء في معنى هذا الحكم حديثُ معقل بن يسار في قوله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسلم: «مَنْ بَاعَ عقْرَدَارٍ مِنْ غَيْرِ ضَرُورَةٍ سَلَّطَ اللهُ عَلَى ثَمَنِهَا تَالِفًا يُتْلِفُهُ»(4)، والحديث وإن ضعَّفه أهل العلم إلاَّ أنه يشهد للمضطرِّ عمومُ النصوص الشرعية الواردة في باب الضرورة.
والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

الجزائر في: 19 صفر 1429ه
الموافق ل: 26/02/2008م


1- أخرجه الطيالسي في «مسنده»: (1/56)، والبيهقي في «السنن الكبرى»: (6/33)، من حديث حذيفة رضي الله عنه، والحديث حسّنه الألباني في «صحيح الجامع»: (2119)، وانظر «السلسلة الصحيحة»: (5/427).
2- أخرجه ابن عدي (9/1)، وابن ماجه في «سننه» كتاب الرهون، باب من باع عقارًا ولم يجعل ثمنه في مثله: (2490)، وأحمد في «مسنده»: (18264)، بنحوه من حديث سعيد بن حريث رضي الله عنه. والحديث حسَّنه الألباني في «صحيح الجامع»: (6120).
3- «فيض القدير» للمناوي: (6/93).
4- أخرجه الطبراني في «المعجم الأوسط»: (8/263)، من حديث معقل بن يسار رضي الله عنه، قال الهيثمي في «مجمع الزوائد» (4/200): «رواه الطبراني في الأوسط وفيه جماعة لم أعرفهم منهم عبد الله بن يعلى الليثي». وانظر: «السلسلة الضعيفة» للألباني: (10/83).
__________________


قال الأوزعي:" كنا نمزح ونضحك فلما صرنا يقتدى بنا , خشيت ألا يسعنا التبسم ". السير(7/132)
قال إبن تيمية : " ولا يحصل الإخلاص إلا بعد الزهد ولا الزهد إلا بعد التقوى , والتقوى متابعة الأمر والنهي ". الفتاوى(1/94)
قال سهيل : " مااطلع الله على قلبٍ فرأى فيه هم الدنيا إلا مقته والمقت أن يتركه ونفسه ". السير (16/273)

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26Feb2014, 23:50
أبو صلاح أكرم مفتاح الزواوي أبو صلاح أكرم مفتاح الزواوي غير متواجد حالياً
موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: ليبيا
المشاركات: 144
افتراضي

جزاكما الله خيرا يا الزواوي و ياأبا أنس .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 00:57.


شبكة البيّنــــة السلفية © 2009

a.d - i.s.s.w


Security by i.s.s.w