عرض مشاركة واحدة
  #6  
قديم 10Aug2015, 23:32
أبو عبدالله أشرف الجرساني أبو عبدالله أشرف الجرساني غير متواجد حالياً
حرسه الله
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 90
افتراضي

هذا حال السلف قديماً و حديثاً عند التناصح ما بينهم والرجوع إلى الحق، وقد روي عن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، أنه كتب كتاباً إلى قاضيه أبي موسى الاشعري رضي الله عنهما، الذي ولاه قاضياً على الكوفة و البصرة، في (القضاء وآدابه) :" لا يمنعك قضاء قضيته بالأمس راجعت فيه نفسك وهديت فيه لرشدك أن تراجع الحق فإن الحق قديم وإن الحق لا يبطله شيء ومراجعة الحق خير من التمادي في الباطل".
وجاء في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون" - حسنه الالباني رحمه الله.
وهذا ما عهدناه عن أخينا الشيخ أبي الفضل محمد الهلاك، رجَّاعاً للحق مذعناً له، فرفع الله قدره وهذا من حبه للسنة وأهلها، فنسأل الله أن يحفظه ويبارك فيه وفي علمه وعمله.
ورفع الله قدر الشيخ العلامة عبيد بن عبدالله الجابري، والشيخ عبدالله بن عبدالرحيم البخاري ورفع درجتهم في العليين،وطال الله في عمرهم وبارك في علمهم وعملهم.

جُزيتم خير الجزاء على هذا النقل.
رد مع اقتباس